فيديو: مراجعة iPhone 7/7 Plus

gallery-1474386580-p2980289
فيس بوك
تويتر
مجموع
0
النشر
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1


تاسع آيفون وأنا أراه أغرب هاتف من آبل فالمفروض كل رقم جديد تغيير الشركة التصميم فمثلا آيفون 4 جاء بتصميم وجودة تصنيع جديدة ال 4آس يأتي بنفس التصميم لكن مع تغييرات وتحسينات اما في الكميرا أو الآداء… ونفس الشئ إنطبق على 5’6 لكن هذه المرة الآيفون 7 جاء بنفس تصميم الهاتف السابق وهذا شكل خيبة أمل لبعض المستخدمين لكن هل التصميم فقط لم يتغير هذا ما سنكتشفه في مراجعت الآيفون 7.

  • التصميم

وكما ذكرنا التصميم لم تغير فهيكل من الآلمنيوم لكن الإختلاف الوحيد هو أنها أزالت الخط الذي بالخلف والذي كان يستخدم من أجل تقوية الشبكة وهذا جعله أجمل لكن هذا التغيير كان المفروض أن نشاهده ضمن آيفون 6S برأيي الخاص وليس الآن بآيفون السابع لكن أرى التصميم جميل خاصة مع وجود اللونين الجديدين الأسود المطفي و Jet black لكن الأسود اللامع يحمل طبقة فوق الألمنيوم التي تجعله لماع وهو جميل جدا وهذه الطبقة تخفي نوعا ما خطوط الشبكة لكن بالوقت نفسه نبهت آبل بأنها تتقبل الخدوش بشكل سريع ومخيف جدا لهذا إذا كنت تود الحصول عليه فإنها تنصحك بإستخدام كفر فوراً،
وبطبع لاننسى نفس الأبعاد فالأيفون الصغير
طوله: 138.3 مم عرض:67.1 مم وسماكة: 7.1 مم مع وزن 138 غرام
أما البلس
بطول: 158.2 مم عرض:77.9 مم وسماكة: 7.3 مم مع وزن 188 غرام
لكن ماأعيبه على الهاتفين أنهما بحجم كبير مقارنة بالشاشة فأطراف واضحة وكبيرة .

iphone-7-review-8-1280x720

  • الشاشة

وبحديثنا عن الشاشة فالآيفون 4.7″ IPS LCD بتقنية Retina HD ودقة 1334*750 وكثافة بكسل 326PPI
أما الأخ الأكبر 5.5″ بنفس التقنيات لكن مع الإختلاف في الدقة FHD 1920*1080 وكثافة بكسل 401PPI
نفس مقاسات ودقة 6اس لكن هذا العام ألوان وسطوع شاشة أفضل وأنا أراها أفضل شاشة LCD من حيث الألوان.
وللأسف لم تعدمد آبل عن QHD في الهاتف الكبيير مثل معضم هواتف Android فأنا أراها أفضل في دعم واقع الإفتراضي
ولم تتخلى عن ميزة 3D Touch وبل أضافتها في جميع التطبيقات في النظام الجديد iOS 10 وأيضا قامت بدعمها في زر الهوم الجديد نعم زر هوم جديد لن تلاحض ذلك في الصور فهو بنفس الشكل لكن أصبح بلمس ولاينضغط وبفضل معالج Taptic Engine، وهو الحساس الجديد الذي بدأت آبل تستخدمه في كل أجهزتها مؤخراً حيث إستخدمته ضمن جهازها المحمول ماك بوك ثم ساعة آبل والآن وصل إلى آيفون.

7plus-home
هذا الجهاز يعطيك إهتزازات بطريقة مختلفة عن الهزاز العادي الموجود ببقية الأجهزة فهو يتفاعل معك بحسب إستخدامك للنظام. وستجدها إستغلته ضمن النظام بشكل عام وايضا في الإعدادات يمكنك تغيير مدى شعورك بضغط مستخدمي هواتف آبل سيشعرون بإختلاف لكن سيعتادون عليه وأنا أراه أفضل من الزر العادي وسيجنبنا مشكلة تعطله بعد إستخدام الجهاز لسنواة ولمن يسأل مستشعر البصمة لايزال موجود في نفس الزر.

  • المعالج والآداء

يعمل كلا من الآيفون 7و7بلس بمعلج آبل الجديد A10 بمعمارية 64 Bits رباعي النواة نواتين بقوة عادية تعمل عند إستخدام البسيط مثل تصفح الإنترنت وإرسال رسائل أما الأخرى فتعمل عند إستخدام المكثف والثقيل مثل لعب الألعاب القوية وهذا يساعد على الحفاظ على سعة البطارية والحرارة.ومعالج الرسوميات أفضل بنسبة 40/ عن العام الماضي وهذا يظهر في أدائه الجيد أما عن الرام فالآيفون العادي 2 GB أم البلس 3 GB التي كان من المتوقع أن تكون 3 للعادي و4 للأكبر لتكون سلاس أكثر عند إتخدام مجموعة من التطبيقات في نفس الوقت…..وأخيرًا وبعد عناء طويل تخلصت آبل من سعة 16GB التي كانت تزعج كل من شرى من هذه السعة وإستبدلت بـ 32.128.256 GB لكن إذا كنت تنوي شراء الأسود اللامع فهو يتوفر فقط بـ 128 256 GB.

  • الكاميرا

الآيفون 7 جاء بكاميرا أفضل 12Mpx بفتحة عدسة ƒ/1,8 أداء أفضل مع فتحة العدسة الجديدة خاصة في اضائة المنخفضة. هذا العام جاء مع مثبت صورة بصري على غرار العام الماضي.

أما التحول الكبير في نسخة البلس كميرتين كلاهما 12 Mpx لكن الأولى مع فتحة عدية ƒ/1,8 والأخرى ƒ/2,8 وكل شركة إستفادة من العدستين في شيئ فعلى سبيل المثال LG عدسية عريضة والأخرى عادية وهواي عدسة RGB والأخرى Black & White أبل أستغلتها بشكل جيد جدا فيمكنك تقريب 2X دون خسارة أي جودة ويسمي Optical Zoom أو التقريب البصري وتقريب 10X تقريب رقمي مع خسارة جودة الصورة. وأيضا مع تحديث سيصل إلى ايفون بلس يمكنك الإستفادة من الكاميرا الثانية في العزل يعني مثل الكميرات الإحترافية يكون التركيز على جسم معين وباقي الصورة يكون “ضبابي” لكنها لاتزال في مرحلة التطوير وحسب Beta 1 التي وصلت إلى بعض المستخدمين أدائها معقول خاصة أن النسخة لاتزال تجريبية ومع التحديثات ستتطور للأفضل إن شاء الله.


بالنسبة للفيديو فكلا الجهازين فيديو 4k فلاش رباعي تثبيت صورة بصري OIS ,
أما الأماية 7 ميغابكسل وهي جيدة جدا لمحبي السلفي

  • مُميزات أخرى

آبل في هذه النسخة قامت بتخلي عبى منفذ Jack 3.5mm الخاص بالسماعات ولم تستبدل بأي منفذ آخر فيكون منفذ lightning الخاص بشحن نفسه منفذ السماعات وكما رأينا في الـ unboxing أن سماعات آبل أصبحت بمنفذ lightning ويمكنك إستعمال سماعاتك بمنفذ Jack بتوصيلها مع Adapter التي يكون في العلبة لكن لا أراه حل فيمكنه أن يضييع بسهولة ومشكلة الكبرى هي عند وضع الهاتف في الشحن والسماع الموسيقي في نفس الوقت. وحل شركة آبل هي سماعات لاسلكية تشترى لوحدها وهي لم تعجبني لا في التصميم ولا في السعر ولا في البطارية فهي لن تصمد معك لمدة.

i-hr7t6ch-x3-1280x720

الميزة الجديدة مقاومة الماء والغبار بمعيار IP67 لكن آبل نبهت وقالت أن جهازها ليس مجعول للإستخدام تحت الماء إلتقاط الصور فهو مجرد حماية عند سقوطه وهو بطبع لن يتحمل الماء المالح مثل مياه البحر.

  • البطارية

في العادة لاتفصح آبل عن حجم بطارية أجهزة الآيفون بدقة أثناء مؤتمرها وننتظر حتى يصدر الجهاز ليتم تحليله والتعرف عليها، وها قد وصلت الأرقام من وكالة TENNA الصينية.
بحسب الوكالة فإن بطارية آيفون 7 سعتها 1960 mhA وهي عيب كبير فهي لن تصمد معك حتى ليوم مع الإستخدام المكثف أما البلس في أفضل 2900mhA

يتوفر الجهاز بالألوان التالية أسود مطفي، أسود لماع، ذهبي، فضي، روز قولد.

apple-iphone-7-colors

تاسع آيفون وأنا أراه أغرب هاتف من آبل فالمفروض كل رقم جديد تغيير الشركة التصميم فمثلا آيفون 4 جاء بتصميم وجودة تصنيع جديدة ال 4آس يأتي بنفس التصميم لكن مع تغييرات وتحسينات اما في الكميرا أو الآداء... ونفس الشئ إنطبق على 5’6 لكن هذه المرة الآيفون 7 جاء بنفس…

ملخص المراجعة مع التقييم

التصميم وجودة التصنيع - 90%
الشاشة - 80%
الكاميرا - 90%
النظام - 90%
البطارية - 70%
مزايا أخرى - 90%

85%

جيّد جدًا

هاتف رائتع أفل آيفون حتى الآن لكن عليك التفكير قبل شرائه خاصة إن كنت تمتلك آيفون 6اس/6اس بلس, فيجب عليك التفكير قبل شرائه فإذا كنت تحب التصوير فأنصحك بتغيير خاصة للآيفون 7بلس أو إذا نت تعاني من نسخة 16 جيجا.

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
فيس بوك
تويتر
مجموع
0
النشر

التعليقات

بَهَاء الصَوَّابي - Baha Saouabi يوتيوبر ومدون تقني تونسي محب للتقنية وأهتم بكل ماهو جديد في مجال التكنولوجيا. مؤسس قناة "Baha Saouabi" التقنية.